وصلت وحدات من قوات المظلات الروسية إلى مصر للمشاركة في تدريبات مشتركة مع القوات المصرية تحت عنوان "حماة الصداقة" اليوم وذلك بهدف مكافحة الإرهاب وهي الأولى من نوعها في القارة الأفريقية.

وتشارك عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوي الروسية في فعاليات التدريب المشترك (حماة الصداقة 2016) الذي تستضيفه مصر في الفترة من 15-26 أكتوبر الحالي وذلك بمنطقة التدريبات المشتركة بالمدينة العسكرية بالحمام بمنطقة العلمين.

ويشتمل التدريب المشترك والذي يجري للمرة الأولي في مصر علي العديد من الأنشطة والفعاليات والتي تتضمن تبادل الخبرات التدريبية لمهام الوحدات الخاصة وتنفيذ أعمال الإسقاط الخفيف والمتوسط والثقيل للأفراد والمعدات والمركبات لعناصر مشتركة من الجانبين.