تشهد مكتبة الإسكندرية غدا الاثنين، بدء فاعليات مؤتمر "قرنان من العلاقات الفرنسية المصرية: مصير وآفاق مشتركة"، وذلك تحت رعاية وزارتي الخارجية المصرية والفرنسية.

يتحدث في الجلسة الافتتاحية كل من: أندريه باران سفير فرنسا في القاهرة، ومحمود القيسي رئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية، وسامح شكري وزير الخارجية المصري، كما يلقي الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، محاضرة هامة بعنوان "ملحمة فرنسا ومصر : قرنان من التفاعل المثمر".

ويتضمن المؤتمر محاور سياسية واقتصادية وثقافية سيتحدث فيها خبراء من مصر وفرنسا، منهم: د. أحمد درويش؛ رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وخالد العناني؛ وزير الآثار، وعمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية ووزير الخارجية الأسبق، ومنير عبد النور؛ وزير التجارة والصناعة الأسبق، والكاتب إبراهيم عبد المجيد، ونبيل حجلاوي؛ قنصل فرنسا العام في الإسكندرية.