بدأت القوات المسلحة مدعومة بعناصر من الوحدات الخاصة والشرطة المدنية تنفيذ حملة موسعة لملاحقة واستهداف العناصر الإرهابية والخارجين عن القانون في العديد من المناطق بنطاق المدن والقرى والتجمعات السكانية بشمال ووسط سيناء والمناطق الصحراوية المحيطة بها.
وقامت القوات المسلحة بدفع تعزيزات من الجيشين الثاني والثالث الميداني للمشاركة في الحملة ومراجعة كافة الإجراءات الأمنية المتخذة بهذه المناطق والتأكد من تفهم القوات المشاركة للمهام والواجبات المكلفين بها، واتخاذ أقصي درجات الحيطة والحذر وتطبيق قواعد الاشتباك حفاظا على أرواح الأبرياء الذين قد تستغلهم العناصر التكفيرية كساتر لها في مواجهة قوات إنفاذ القانون.
تزامن ذلك مع استمرار القوات الجوية في توجيه ضرباتها المركزة لاستهداف الجيوب والبؤر الإرهابية في محيط مناطق العمليات، ومشاركة الهليكوبتر المسلح من طراز الأباتشي بتنفيذ عمليات الاستطلاع والتصوير الجوي وقصف عدد من الملاجئ التي تستخدمها العناصر التكفيرية المسلحة للإيواء والهروب بهذه المناطق.
كما كثفت عناصر القوات المسلحة والشرطة من إجراءاتها الأمنية على امتداد الطرق والمحاور الرئيسية وفرض طوقا أمنيا لمنع تسرب العناصر الإرهابية من مناطق العمليات إلى قرى ومدن شمال ووسط سيناء.