اكتشف باحثون أمريكيون من جامعتي هارفارد وفيرمونت طريقة تمكن من تحديد الأشخاص المصابين بالاكتئاب عن طريق دراسة الصور التي ينشرها هؤلاء على موقع إنستاجرام.
فقد درس هؤلاء العلماء نحو 44 ألف صورة التقطها 144 مستخدما بينهم 71 شخصا يعانون من الاكتئاب بينما يتصف 95 شخصا آخر بسلامة النفس. وبهذه الطريقة حصل المختصون على كل المعلومات المطلوبة لبحث درجة النشاط لدى كل من المستخدمين (عدد المنشورات) وأصداء الوسط المعلوماتي (لايكات وتعليقات) ومواصفات الصور (مدى فتاحة أو نضرة الألوان ودرجة سطوعها وتشبعها) ووجود صور وجوه للأشخاص بين الصور الفوتوغرافية المنشورة.
واتضح للباحثين أن وجود ظلال (درجات) مختلفة من اللون الأزرق ودرجة منخفضة من السطوع ونسبة قليلة من تشبع الألوان يعطي دلائل أساسية على معاناة مستخدم شبكة التواصل الاجتماعي من الاكتئاب. كما كانت لأشخاص مصابين بمشاكل نفسية أعداد أكبر من صور الوجوه وأعداد أقل من اللايكات.
هذا ويشير العلماء إلى أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب يفضلون الصور بالأسود والأبيض على الصور الملونة بينما يستخدم المستخدمون السليمون نفسيا مرشِّحا ضوئيا سمي بـValencia يجعل ألوان الصور أفتح، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويقول الباحثون إن نتائج بحثهم تدل على أن عناصر مرئية موجودة في شبكات التواصل الاجتماعي قد تصبح أداة لا بديل لها ف