قررت نيابة السويس حبس مستريح السويس 4 أيام بعد استيلائه على 3 ملايين جنيه من زملائه موظفي البنوك والتجار عقب التحقيقات التى جرت معه بسرايا النيابة تحت إشراف المستشار أحمد عبد الحليم المحامى العام لنيابات السويس.

كانت مباحث الأموال العامة بالسويس قد ألقت القبض على موظف بأحد البنوك الحكومية والشهير بـ "مستريح " السويس فى كمين بالتنسيق مع الإدارة المركزية لمباحث الأموال العامة بوزارة الداخلية تنفيذًا لقرار النيابة العامة بالسويس إثر تحقيقها في 55 بلاغًا من موظفي بنوك وتجار سوايسة تحت إشراف المستشار أحمد عبد الحليم المحامى العام لنيابات السويس.

وكان "حسن . م . ح" 49 سنة موظف بأحد البنوك الحكومية قد قام بجمع نحو 3 ملايين جنيه من زملائه موظفي البنك وبعض كبار تجار السويس بحجة توظيفها فى مشاريع تجارية مربحة تصل عائدها الشهري إلى 20 % .

وعندما تأخر فى سداد المستحقات الشهرية لأصحاب رءوس الأموال بدأوا فى مطاردته وعندما ضاق الخناق عليه لاذ بالهرب من البنك بأموال المودعين.