أشار موقع كندا فري برس إلى أن هيلاي كلينتون ستواجه العديد من التحديات في حالة انتخابها للرئاسة الأمريكية في الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر المقبل.

يشير المراقبون إلى أن كلينتون ستواجه العديد من المفارقات مثل تدهور العلاقات مع السعودية أهم الخلفاء بالنسبة للولايات المتحدة في العالم العربي، ولكن تشهد العلاقة مع الرياض تراجعا واضحا ، منذ صدور قانون مقاضاة الدول الراعية للإرهاب المعروف باسم قانون جاستا.

ويتيح القانون لأقارب ضحايا احداث الحادي عشر من سبتمبر إمكانية مقاضاة الحكومة السعودية، نظرا لأن 15 من منفذي تلك الاعتداءات كانوا يحملون الجنسية السعودية، زمن ناحية أخرى تشهد العلاقات مع إيران قدرا من الانفتاح بين توقيع الاتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية في يوليو من العام قبل الماضي.

على الصعيد الداخلي تتهم هيلاري ترامب بالعنصرية ومحاولة خلق انقسام في المجتمع الأمريكي والإساءة للمرأة والترويج للرعب وكراهية الإسلام، وتشير السيدة كلينتون إلى مؤيدي ترامب بأنهم مجموعة من البائسين الذين لا يمكنهم التخلص من أخطائهم.