قال الدكتور ناجح إبراهيم، الخبير في شئون الجماعات الإسلامية، إن الجيش خلال العام الحالي تمكن بشكل كبير من الحد من خطورة تنظيم داعش وتمكن من القضاء على الجزء الأكبر من قوته والقضاء على قيادات كثيرة له، وهذا تسبب في تراجع التنظيم.

وأضاف إبراهيم، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن العملية الأخيرة هي الأولى كعملية منظمة ومركبة تحدث العام الحالي، وهذا رغم سلبيته مؤشر إيجابي مقارنة بالعمليات السابقة، موضحا أن الجيش لديه القدرة الكاملة على إنهاء التنظيم.

وأكد أنه لا يزال يتوقع نهاية التنظيم الإرهابي في سيناء في وقت قصير كغيره من التنظيمات مع ضربات الجيش القوية وانحسار قوته.