ينظم مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية،ندوة أكاديمية بعنوان "كتابات ونقوش يونانية ولاتينية: أوراق بحثية مهداة إلى الدكتور مصطفى العبادي"، على مدار يومين متتاليين؛ الأربعاء والخميس 19 و20 أكتوبر الجاري، بمكتبة الإسكندرية، المدخل الرئيسي، قاعة الأوديتوريوم.

وقال الدكتور عصام السعيد؛ مدير مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية، إن هذه الندوة تأتي في إطار تكريم الدكتور مصطفى العبادي؛ أستاذ الآثار والدراسات اليونانية والرومانية المتفرغ في كلية الآداب بجامعة الإسكندرية.

وأضاف أن "العبادي" أسهم بدراسات هامة وجادة في مجال الدراسات اليونانية والرومانية، وتعد دراسة "مكتبة الإسكندرية القديمة.. سيرتها ومصيرها" أهم مؤلفاته البارزة، فضلًا عن كونه صاحب فكرة إعادة إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة من خلال مشروع ضخم مشترك بين مصر ومنظمة اليونسكو، حتى صارت مكتبة الإسكندرية مركزًا عالميًا للفكر والمعرفة.

تبدأ فعاليات اليوم الأول للندوة بمجموعة محاضرات متتالية يلقيها كوكبة من الباحثين البارزين في مجال الآثار والتاريخ اليوناني والروماني بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية، وتستمر المحاضرات في اليوم التالي بداية من الساعة العاشرة صباحًا، بمشاركة باحثين في الفكر والآثار اليونانية والرومانية، على أن تختتم فعاليات تلك الندوة بجلسة ختامية تنتهي في تمام الساعة الثانية ظهرًا.

جدير بالذكر أن الدكتور مصطفى العبادي تدرج في المناصب حتى شغل منصب رئيس قسم التاريخ في كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، وهو عضو في العديد من الهيئات والجمعيات العلمية، وحاصل على العديد من الجوائز علمية؛ ومنها: جائزة "كفافي" في الدراسات اليونانية القديمة من حكومة اليونان، وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية، وجائزة طه حسين من جامعة الإسكندرية، وجائزة النيل في العلوم الاجتماعية، كما حصل على وسام الجمهورية للعلوم والفنون من الطبقة الأولى، والدكتوراه الفخرية في الدراسات الإنسانية من جامعة "كيبيك" في مونتريال بكندا.