نظمت جامعة أسيوط، احتفالية باليوم العالمي للصحة النفسية، والذي جاء ضمن فعاليات ورشة عمل "الصحة النفسية" التي عقدها مركز الإرشاد النفسي والتربوي بكلية التربية بالجامعة، تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور عادل رسمي حماد عميد كلية التربية، والدكتور محمد رياض أحمد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور خضر مخيمر أبو زيد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور علي كمال معبد وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور ثابت عبد المنعم مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية بالجامعة، وبمشاركة لفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس والمسئولين بالكلية.

وقال الدكتور عادل رسمي عميد كلية التربية إن الورشة تأتي تزامنًا مع احتفال العالم في العاشر من أكتوبر باليوم العالمي للصحة النفسية والذي تنظمه منظمة الصحة العالمية للاهتمام وزيادة الوعي العام بقضايا الصحة النفسية، لافتا إلى أن ورشة العمل تناولت العديد من المحاور أهمها تأثير الصحة النفسية على العوامل الاجتماعية والاقتصادية والبيولوجية والبيئية والاضطرابات النفسية والضغوط الاجتماعية إلى جانب مناقشة مؤشرات الفقر والأمراض النفسية وانخفاض مستويات التعليم والصحة النفسية، وكذلك مخاطر العنف وانتهاكات حقوق الإنسان، إضافةً إلى تحليل بعض العوامل البيولوجية التي تسبب تلك الاضطرابات ومنها العوامل الجينية واختلال توازن المواد الكيميائية في الدماغ.

وأوضح الدكتور محمد رياض أن الاحتفال شهد مشاركة نحو 60 طالبًا وطالبة من كلية التربية ومن أخصائيين رعاية الشباب بالكلية، واستهدف في ذلك العمل علي زيادة الوعي الصحي والنفسي للمشاركين، من خلال التأكيد على ضرورة التدخل المبكر في مرحلة الطفولة بتفعيل برامج المهارات والقدرات والمواهب، وتمكين المرأة في المجال الاجتماعي والاقتصادي، إلي جانب تقديم الدعم الاجتماعي اللازم إلى المسنين، ودعم برامج الإيكولوجية في المدارس للأطفال، وتفعيل برامج الوقاية من العنف وتنمية المجتمع وبرامج مكافحة الإدمان.