تحدث الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التنمية المحلية، اليوم الأحد، خلال اجتماعه مع التنفيذيين بمحافظة بورسعيد، بحضور الدكتور خالد فهمى وزير البيئة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد عن فكرة تعيين "نائب لرئيس الحى"، والتى كانت قد تم تطبيقها فى 1980 لحل كافة المشكلات بالأحياء، بحيث لا يكون لـ "نائب رئيس الحى" مكتب، وإنما يكون عمله مرورا ميدانيا وفقا لخطة موضوعة بدقة لحل مشاكل المواطنين .
وأضاف وزير التنمية المحلية، أنه منذ عام 2011 تم تعيين قيادات الإدارة المحلية بدرجة "المدير العام" عن طريق مسابقة، مشيرا إلى وجود 249 وظيفة شاغرة بالمحليات، وفى مارس الماضى تم تنظيم مسابقة تقدم لها 1200 متقدم فى كافة وسائل الإعلام، وأن اللجنة المنوطة بالبحث ترى الشروط وفقا لها، وعلى ذلك تم عمل مقابلة لكل من تنطبق عليهم الشروط وعددهم 1100، مؤكدا أنه تم الانتهاء من المقابلات .
وأكد أنه ستعلن نتيجة المقابلات الأسبوع المقبل، ومن حق أى منهم أن يقدم تظلما وفقا للطريق الشرعى وتقديم الشكاوى وفقا لوجهة نظره، ومن حقه أن تفحص شكواه، والرد عليها فورا لتكون كافة الأماكن الشاغرة تشغل بالمناسب لها .
وأشار "بدر" إلى أن هناك من يسىء، ولكن كافة الجهات الرقابية تتابع بدقة ومحاسبة أى مقصر فورا، مضيفا أن العمل الجاد هو المعيار الحقيقى الفترة القادمة، وقال: "كلنا مسئولون عما تحت أيدينا من شكاوى المواطنين لحل شكاواهم، وتوصيل الخدمة لهم، وهذا عملنا الذى نتقاضى عليه أجرا" .