أعلن مصطفى كمال الدين حسين، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، عن غضبه بسبب زيادة أعضاء اللجنة فى دور الانعقاد الثانى إلى 64 نائبًا بزيادة 30 نائبًا عن دور الانعقاد الأول، قائلًا: "جايبين أعضاء علشان يدوا صوتهم لعلاء عابد المرشح على منصب رئاسة اللجنة علشان ينجحوه وبعدين يمشوا من اللجنة، وكل واحد يروح مكانه، وده تعدى على حقوق الأعضاء القدامى، وسيكون لنا وقفة، ولن نرضخ لهذا الأمر" .
وأضاف حسين، فى تصريحه لـ"اليوم السابع"، أن أعضاء اللجنة القدامى سوف ينظموا مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الأحد، لإعلان رفضهم لهذا الأمر وأن مسألة استقطاب النواب لصالح مرشح بعينه أمر مرفوض ولابد من التدخل الفورى لمنع مثل هذه الممارسات التى تشوه صورة المجلس، وتعتبر تعدى على حقوق بعض النواب لحساب أخرين، معتبرًا هذه الممارسات تعيدنا إلى العهد الماضى.