قال المهندس خالد فهمى، وزير البيئة، إن مصنع تدوير القمامة بمحافظة بورسعيد كان فى الماضى يسع 320 طناً فى اليوم وتدهورت حالته وكان لابد من تطويره وتحديثه لمواكبة تطوير منظومة تدوير القمامة.

وتابع "فهمى" أن عقب طرح اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد فكرة طرح المصنع على القطاع الخاص وتطوير تشغيله من جديد تم استغلال المصنع من احدى شركات القطاع الخاص التى قامت بتطويره بتكلفة 65 مليون جنيه بالإضافة إلى تطوير خطين الفرز.

وأشار وزير البيئة إلى أن المصنع عقب التطوير أصبح يستوعب 550 طناً فى اليوم الواحد حيث قدرت كمية القمامة التى تخرج من محافظة بورسعيد بشكل يومى من 420 إلى 460 طن يومياً.