تستضيف الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الاحتفال السنوى بـ"يوم الوثيقة العربية"، بالتنسيق مع الفرع الإقليمى العربى للمجلس الدولى للأرشيف ( عربيكا )، يوم 17 أكتوبر الجارى، تحت رعاية أحمد أبو الغيط الأمين العام لجمعة الدول العربية، و بحضور حلمى النمنم وزير الثقافة المصرى والمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ولفيف من الشخصيات العربية العامة والرسمية، والمكتب التنفيذى للفرع الإقليمى العربى لمجلس الأرشيف الدولى، ورؤساء دور الأرشيف العربية الوطنية، ونخبة من الوثائقيين العرب ، والمنظمات الإقليمية العاملة فى المجال الوثائقى.
ويأتى هذا الاحتفال للتعريف بمكانة الوثيقة العربية التى تحفظ فى طياتها الحقوق العربية القومية وإدراكاً من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بأن الوثيقة العربية هى القاعدة الأصيلة التى ترتكز عليها هوية الأمم .
وسيقام على هامش الاحتفال معرض وثائقى مصور ، إلى جانب ندوة علمية بعنوان " دور الوثائق فى دعم الحقوق العربية" ، كما تقوم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بتكريم دور الأرشيف والوثائق العربية، والشخصيات والمؤسسات والأفراد ذوى الإسهامات الواضحة فى المجال الوثائقى.
ومن المقرر أيضاً أن يُعقد على هامش الاحتفال الاجتماع التنسيقى السنوى بين مسئولى الأمانة العامة والفرع الإقليمى العربى للمجلس الدولى للأرشيف، لبحث تطورات دعم جامعة الدول العربية لجهود الفرع الإقليمى العربى للمجلس الدولى للأرشيف فى الحفاظ على التراث الوثائقى، والقرار التاريخى الذى أصدره مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزارى فى سبتمبر الماضى بإقرار الاستراتيجية العربية الموحدة لاستعادة الأرشيفات العربية المنزوعة والمسلوبة والمنهوبة لدى الدول الأجنبية والاستعمارية ، وكذلك إقرار الميثاق العربى للأرشيف.