اتهم حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية ريك سكوت الحكومة الاتحادية بالتباطؤ فى تقديم المساعدة لمكافحة انتشار فيروس زيكا فى حى بمنطقة ميامى حيث وقع أول انتقال للفيروس داخل الولايات المتحدة.

وأدلى سكوت بالتصريحات لبرنامج “واجه الصحافة” على قناة “ان.بي.سى” أمس الأحد مشيرا إلى حى وينوود حيث بدأت أطقم يوم الخميس فى رش الرذاذ لقتل البعوض الذى يحمل الفيروس. ويمكن لزيكا أن يتسبب فى تشوهات خلقية للأجنة.

وقال سكوت أن سلطات الصحة فى الولاية رصدت 16 حالة إصابة بزيكا بسبب البعوض فى فلوريدا. وانتقد الحكومة الاتحادية قائلا إنها لم تشارك بشكل أكبر فى محاربة الفيروس.

وأضاف سكوت أنه طلب من مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توماس فريدن هذا الأسبوع عشرة آلاف حقيبة تجهيزات أخرى للوقاية من زيكا.

وقال “ما زلنا بحاجة لمشاركة الحكومة الاتحادية. يجب على الرئيس والكونجرس العمل معا. هذه قضية قومية ودولية وليست قضية فلوريدا وحدها.”

ولم يتسن الحصول على تعليق من ممثل للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ودعا الرئيس الأمريكى باراك أوباما الكونجرس إلى الموافقة على تخصيص المزيد من الموال لمحاربة تفشى زيكا فى البلاد قائلا أن الأموال المخصصة لذلك تنفد بسرعة.