عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع ستين روسنس السفير النرويجى بالقاهرة والذى رافقه وفد من مؤسسة أينتسوك التى تضم كبرى شركات البترول والغاز النرويجية والذى يزور القاهرة حاليًا للتعرف على الفرص المتاحة للاستثمار فى صناعة البترول المصرية .

وأكد الوزير على التقارب بين البلدين وعمق العلاقات بين مصر والنرويج والتى تتسم بالاستقرار والتميز ، موضحًا أن هناك تعاونًا قائمًا بين قطاع البترول وعدد من الشركات النرويجية فى مجالات أنشطة البترول والغاز الطبيعى .

وأضاف الوزير أن ماحققته مصر من اكتشافات غازية وما نفذته من مشروعات كبرى فى مجال صناعة البترول والغاز والبتروكيماويات بالإضافة للمشروعات الجارى تنفيذها حاليًا يأتى بمثابة ترويج جيد للفرص الاستثمارية التى تطرحها مصر فى مجالات صناعة البترول المتعددة مؤكدًا على التزام قطاع البترول تجاه شركاؤه الأجانب في إطار من المصداقية و الشفافية وأن ما تحقق من نجاحات خلال فترة عملهم في مصر يعد بمثابة حافز قوى لجذب المزيد من الاستثمارات، وأن الإعلان عن هدف مصر فى التحول لمركز إقليمى للطاقة استنادًا لما لديها من مقومات الموقع والإمكانيات ودراستها لإقامة العديد من المشروعات التى تدعم هذا التوجه يمثل فرصًا استثمارية مستقبلية واعدة، مشيرًا إلى قيام وفد مؤسسة أينتسوك بزيارات ميدانية لعدد من شركات البترول خلال فترة تواجدهم في مصر حيث سيتم زيارة شركات إنبى ، بتروبل، رشيد، هيئة البترول، جابكو، الفرعونية، جنوب الوادى وبدرالدين للبترول للتعرف على إمكانيات هذه الشركات و الفرص الاستثمارية المتاحة.