استمر تشغيل معبر رفح بين مصر وقطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، حيث بدأ المعبر في استقبال العابرين من الجانبين وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتقوم الأجهزة المتصة بإنهاء إجراءات المسافرين لضمان عبور اكبر عدد منهم في الاتجاهين، وشهد اليوم الأول مرور ١٥٣٤ مسافرا بين الجانبين، بينهم ٧٩٥ وصلوا من الجانب الفلسطينى للأراضى المصرية، وغادر مصر إلى قطاع غزة ٧٣٩ مسافرا، ومكثت فترة تشغيل المعبر فى اليوم الأول من الساعة ٩ صباحا حتى الساعة ٣ فجرا .

وقال الدكتور طارق خاطر وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، إنه تم الدفع بسيارات إسعاف وأطقم طبية، ويتواجد الفريق الطبى للتعامل الفورى مع أى حالة مرضية ونقلها لأقرب مستشفى، وإنهاء إجراءات التحويل للمرضى القادمين من غزة للعلاج فى مصر ونقلهم بواسطة سيارات إسعاف للمستشفيات المقرر علاجهم فيها.