قال اللواء سمير فرج، مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق، إن مصر ستظل قوية رغم أنف الحاقدين، وهي قادرة على السيطرة على الإرهاب في سيناء والقضاء عليه في وقت قريب، مشيرًا إلى أنن التدريب المشترك مع دول خارجية، هو أرقى أنواع التدريب، خاصة مع دول كبرى مثل روسيا، حيث يشير إلى ارتفاع مستوى القوات المسلحة المصرية.
وأضاف فرج، في مداخلة هاتفية مع برنامج “صباح العاصمة”، على فضائية “العاصمة 2”، اليوم الأحد، أن هذه التدريبات تطمئن المصريين إلى المستوى العالي لجيشنا، وأنه من المنطقي الربط بين التحذير الأمريكي خلال الأسبوع الماضي، والعملية الإرهابية في سيناء، مشيرًا إلى أن الدول تطور من تسليحها لحماية نفسها وحدودها ولذلك مصر سعت لحماية مضيق باب المندب، منعًا للتأثير على قناة السويس، من خلال الميسترال “جمال عبدالناصر وأنور السادات”.