أمرت النيابة العامة، اليوم الأحد، بتجديد حبس 9 أشخاص ضبط بحوزتهم مخطوطات تاريخية عبارة عن أسفار يهودية من كتاب التوراة المقدس، لا تقرأ إلا بقاموس عبرى ولا تقدر بثمن وعرضها للبيع، 15 يوما على ذمة التحقيقات .
تلقى رجال الإدارة العامة شرطة السياحة والآثار، برئاسة اللواء طه بيومى مدير الإدارة، معلومات تتهم شباب من الشيخ زويد بشمال سيناء بعرض مخطوطات تاريخية عبارة 7 لفائف من جلد الرق مكتوبة بالخط المُربع على شبكة الإنترنت للراغبين فى شرائها من إسرائيل مقابل 50 مليون جنيه .
وبالعرض على اللواء أشرف عز العرب مدير مباحث الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، كلف بإجراء تحريات وتشكيل فريق بحث من ضباط مباحث الآثار بالإدارة، وتوصلت تحريات رجال البحث إلى حيازة "سلامة س.س" 58 سنة مقيم فى شمال سيناء، وآخرين مخطوطات تاريخية تحوى أسفارا يهودية .
وعقب تقنين الإجراءات، نصب ضباط شرطة السياحة والآثار بالاشتراك مع مديرية أمن الجيزة وجهاز الأمن الوطنى، كمينا للمتهمين والاتفاق معهم على شراء المخطوطات منهم .
انتقل المتهم الرئيسى من شمال سيناء إلى الشقة محل الضبط فى الجيزة، لإتمام عملية الشراء والبيع، فألقت القوة القبض عليه و8 آخرين كانوا يؤمنون عملية البيع أسفل العقار .
وبعرض المخطوطات المضبوطة على لجنة مشكلة من وزارة الآثار، قالت إن تلك المخطوطات عبارة عن أسفار يهودية من كاتب التوراة المقدس لا تملكها مصر وقادمة من سوريا والعراق لا تقدر بثمن .
وبمواجهة المتهم الرئيسى اعترف بحيازتهم للمضبوطات بقصد الاتجار، واعترف باقى المتهمين بتواجدهم بقصد التوسط بالبيع نظير عمولة وتأمين مكان تواجدهم حال إتمام عملية البيع، وبإحالة المتهمين إلى النيابة أمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق .