بدأ الدكتور محمود الضبع مباشرة مهام منصبه الجديد، كرئيس للهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، واجتمع بهيئة المكتب ورؤساء الإدارات المركزية ليناقش معهم سير العمل في الهيئة وإداراتها المختلفة، كما طرح على العاملين تصوره لخطة عمل دار الكتب والوثائق القومية في الفترة القادمة، ووجه لضرورة الالتزام بمواعيد العمل الرسمية وأن تأتى أنشطة الهيئة في إطار تنفيذ أهداف إستراتيجية مصر2030 للتنمية المستدامة.
وقال الضبع، إن توليه المنصب الجديد هو في حقيقة الأمر بمثابة تكليف يترتب عليه الالتزام بعدة واجبات تجاه الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية ووزارة الثقافة، كما نوه إلى بداية تعاون مشترك مكثف بين دار الكتب والوثائق القومية وهيئة الكتاب في الفترة القادمة.