قال النائب العام المستشار نبيل صادق، بأن الجماعات الإرهابية تخطط لهدم كيان الدولة الفترة القادمة، والأمن الوطني كشف العديد من المخططات، التي تستهدف بعض القيادات العامة والشخصيات السياسية الهامة في مصر.
وكلف النائب العام نيابة أمن الدولة العليا، بالتحقيق في مخطط مجموعة من الجماعات الإرهابية، لتنفيذ عملية إرهابية في القاهرة الكبرى، والتي من ضمنها مخطط لاغتيال السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وكشفت التحريات التي أرسلها، جهاز الأمن الوطني للنيابة أمن الدولة العليا، بأن هناك مخطط يستهدف إلى، تنفيذ سلسلة من الاغتيالات لمجموعة من القيادات البارزة، ومجموعة من المحيطين بالرئيس والموجودين بالقصر الجمهوري.
وأكدت تحريات جهاز الأمن القومي، بأن هناك مجموعة كانت ترصد تحركات المسئولين، وبعض الأشخاص داخل القصر الجمهوري، لاستهدافهم من خلال السيارات المفخخة.