تواصل قوات"مكافحة الإرهاب" العراقية عملية التحشد قرب مدينة الموصل مدعومين بآلياتهم وأسلحتهم المتنوعة انتظارا لانطلاق عملية تحرير الموصل من قبضة تنظيم(داعش) الإرهابي.

وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية عبد الغني الأسدي- في تصريح صحفي اليوم/الأحد/ - إن غالبية وحدات الجيش ومكافحة الإرهاب اتخذت مواقعها على جبهات القتال بانتظار إعلان "ساعة الصفر" من أجل البدء بعملية تحرير مدينة الموصل.

وأضاف: أن كل شيء سيصبح جاهزًا الليلة أو غدًا على أقصي تقدير في انتظار الأوامر ببدء معركة تحرير الموصل، مشيرا إلى أن الجنود العراقيين على بعد 15 كيلومترًا من مدينة الموصل.

وكشفت وثيقة حصلت عليها شبكة "رووداو" الاعلامية الكردية، عن إصدار اللجنة المفوضة بداعش توجيهات إلى مسؤولي الوحدات في التنظيم باعدام كل مسلح ينسحب من جبهات القتال أو يحرض علي الانسحاب أو يعد له.

وتطلب الوثيقة من مسلحي داعش المحاصرين عدم الانسحاب مطلقا حتى آخر رجل، وأشارت إلى معلومات تفيد بأن مسلحي داعش يحاولون تسليم أنفسهم للقوات الأمنية العراقية ووصفت ذلك بانه "ردة" وأمرت بقتل من يثبت عليه ذلك، أو من يدعو للقوات العراقية ويفرح بانتصارها أو تقدمها.