أكدت دراسة طبية أن ممارسة الرياضة بانتظام تساعد مرضى السكر النوع الأول فى إدارة المرض، خاصة بين المرضى الذين يستخدمون مضخات الإنسولين.

ووجدت الدراسة أن مرضى السكر النوع الأول الذين انتظموا فى ممارسة الرياضة الهوائية نجحوا فى السيطرة وتحسين مستويات السكر فى الدم مع استخدام أقل للإنسولين ، فضلا عن عدم ارتفاع السكر بمعدلات كبيرة ، مقارنة بالمرضى الذين لا يمارسون الرياضة.

تنجم الإصابة بمرض السكر الأول عن حدوث خلل فى المناعة الذاتية ، بسبب مهاجمة نظام المناعة فى الجسم لخلايا بيتا المنتجة للإنسولين فى البنكرياس.

يذكر أن أجسام مرضى السكر النوع الأول لا تفرز الأنسولين الكافى لتلبية احتياجات الجسم ، مما يضطرهم لأخذ جرعات من الأنسولين عدة مرات فى اليوم عن طريق حقن يومية أو أنبوب صغير يتم إدخاله تحت الجلد عن طريق مضخة الأنسولين ، وفقا لجمعية السكرى الأمريكية.