قال باسل السيسي، عضو غرفة شركات السياحة، إن المملكة العربية السعودية قررت فرض رسوم على تأشيرات العمرة قدرها 2000 ريال سعودى للفرد الواحد للعمرة الثانية، حيث إنها تمنح للمرة الأولى مجانًا.

وأضاف "السيسي"، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج "صباح البلد"، على قناة "صدى البلد"، اليوم، الأحد، أن الرسوم تمثل عبئا على المعتمرين والزوار، وعلى السعودية إعادة النظر في قرارها، مؤكدا أن القرار يشمل جميع دول العالم وليس مصر فقط، نافيا صحة ما تردد عن تراجع السعودية عن قرارها.

وأشار إلى أن قرار الغرف السياحية هو إرجاء توثيق عقود العمرة بين الشركات المصرية ونظيرتها السعودية، لحين صدور تفسير واضح من الجانب السعودي عن كيفية تطبيق قرار فرض رسوم على تأشيرات العمرة.

وأوضح عضو غرفة شركات السياحة، أن المملكة منحت مصر العام الماضي أكثر من مليون تأشيرة عمرة.

ولفت إلى أن شركات السياحة بدأت في البحث في حلول بديلة، من خلال عمرة ترشيد الإنفاق، حيث طالبوا وزارة السياحة بفتح مسافات التسكين بجميع أنحاء مكة المكرمة، وذلك لإتاحة الفرصة أمام الشركات لتوفير سكن لائق للمواطنين بضوابط وشروط ومواصفات محددة تضمن أفضل جودة للبرنامج بأقل التكاليف.