شنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، حملات أمنية موسعة، استهدفت التجار القائمين على تخزين السلع الاستراتيجية والحيوية، بهدف إعادة بيعها للمستهلك بأسعار مرتفعة، بقصد إحكام الرقابة على القطاعات التموينية والتجارية المختلفة، لتحقيق الاستقرار بالأسواق، ومكافحة كل صور الغش التجارى والمتابعة الميدانية الدقيقة لحركة السلع بالأسواق.
جانب من السلع المضبوطة
واستهدفت الحملات التى قادها اللواء عبد العزيز خضر مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وبإشراف اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة، مداهمة مخازن التجار المتسببين فى احتكار السلع الغذائية، بقصد مواجهة أى حالات غير مبررة لرفع أسعار السلع خاصةً السلع الأساسية واللحوم وتحقيق استقرار السوق بشكل عام، وضبط القائمين على تخزين وتجميع السلع الاستراتيجية والحيوية وإعادة بيعها للمستهلك بأسعار مرتفعة ومنتهية الصلاحية.
كميات السكر المخزنة
وأسفرت الحملات عن ضبط 115 قضية تموينية شملت مضبوطات (51.339 طن أرز، و5.600 طن مكرونة، و23.240 طن سكر، و4 أطنان مخلل، و10.573 طن زيت طعام، وطن ملح طعام، و12.250 طن دقيق، و1450 قطعة ملابس جاهزة، و200 قطعة مصنوعات جلدية، و200 لتر كحوا أبيض، و1.800 طن فول، وطن عدس، و400 كيلو كاتشب، و300 كيلو حمص، و400 كيلو ذرة، و668115 علبة سجائر، و400 كيلو لحوم مجمدة، و40 سير دينامو، و438 أسطوانة بوتاجاز).
احتكار السلع التموينية
يأتى ذلك بناءً على توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، باستمرار خطة الوزارة لضبط الأسواق، ومواجهة أية حالات غير مبررة لرفع أسعار السلع خاصةً السلع الأساسية واللحوم وتحقيق استقرار السوق بشكل عام، ومكافحة كافة صور الغش التجارى والمتابعة الميدانية الدقيقة لحركة انسياب السلع بالأسواق.
شكائر أرز مخزنة
احتكار السلع الغذائية