تجري القوات البحرية، غدًا الأحد، تدريب مشترك مع القوات البحرية البريطانية قبالة شواطئ الاسكندرية حيث يتضمن التدريب استعراض لقدرات كلا البحريتين.
ويشارك في التدريب الفرقاطة “تحيا مصر” التي تسلمتها مصر مؤخرًا من فرنسا، ومن الجانب البريطاني تشارك حاملة المروحيات “أوشن”، والتي تزور مصر حاليًا، وتعد أكبر قطعة بحرية ضمن الأسطول الحربي البريطاني.
وتستطيع حاملة الطائرات البريطانية حمل نحو 500 فرد و18 مروحية و40 مدرعة.
وقال الكابتن روبرت بيدير قائد السفينة “أوشن” في تصريحات صحفية، إن امتلاك مصر مؤخرًا لحاملات طائرات ميسترال تفتح المجال لتبادل الخبرات في مجال تشغيل حاملات الطائرات، مشيرًا إلى أن زيارته إلى مصر مؤشر على زيادة التعاون العسكري بين البلدين استكمالًا لزيارة وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إلى القاهرة الشهر الماضي.