قالت سلطات ولاية فلوريدا الأميركية، أمس السبت، إن سيدة حاولت أن تنقل مخدرات إلى ابنتها السجينة، فجرى اعتقالها وتم إيداعها في السجن نفسه.
وذكرت المتحدثة باسم الشرطة في منطقة “مونرو كانتري”، بيكي هيرين، أن عناصر الأمن عثرت على ظرف تفوح منه رائحة كيميائية لدى الأم، فلما تم فتحه وجدت به مادة مخدرة.
وبحسب ما ذكرت أسوشيتد برس، فإن المعتقلة نادين كارول، تبلغ 55 سنة من العمر، وجرى إيقافها بسبب مادة الأفيون.
وتم اعتقال الابنة، شانون كارول، في 15 سبتمبر الماضي، على خلفية قيادة السيارة برخصة موقوفة وحيازة الكوكايين.
ووجه الشرطة اتهاما بتهريب المخدرات إلى السجن للأم، ولم يصدر بعد حكم قضائي بحقها لكنها لا تزال قيد الاعتقال.