تعتبر كل من مراحيض الحمامات والنقود و الحيوانات الأليفة ، اماكن حاملة للبكتريا .
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ، فإن دراسة جديدة تكشف عن أن لوحة المفاتيح تأوي بكتريا تزيد عن المرحاض بـ20.000 مرة ،في حين تحوي فارة الكمبيوتر بكتريا أكثر بـ 45000 مرة من زر السيفون .
وتكشف الدراسة عن أن شارة الهوية المستخدمة في الدخول والخروج من مكان العمل تستحوذ على معدل البكتريا الأعلى في البوصة المربعة ، مقارنة بأدوات العمل الأخرى .
ووجد الباحثون أن لوحة التتبع الموجود في الكمبيوتر اللوحي هي الخيار الأفضل للقلقين من العدوى المحتملة ، واكتشف الباحثون إحتوائها فقط على نوعين من البكتريا ، في حين إحتوت الفأرة التقليدية على أربعة أنواع منها .