تعرض فريق النصر للتعدين الصاعد حديثا للدورى الممتاز، لعدة مواقف غريبة فى أول ظهور فى تاريخه بمسابقة الدورى الممتاز ممثلا عن الصعيد، فخلال 4 مباريات خاضها فريق النصر للتعدين فى مسابقة الدورى الممتاز، لم تخلُ أى مباراة للفريق من واقعة مثيرة للجدل يقف أمامها كل عشاق كرة القدم والاستوديوهات التحليلية .
"اليوم السابع" يستعرض المواقف الغريبة، التى تعرض لها نادى النصر للتعدين فى بداية مشواره بالدورى الممتاز .
حارس النصر يرتدى تيشيرت الأسيوطي
الموقف الأول كان فى مباراة الفريق الافتتاحية أمام نادى إنبى باستاد أسوان الرياضى، حيث ارتدى مصطفى عبد الستار حارس مرمى الفريق قميص نادى الأسيوطى سبورت بدلا من قميص الفريق فى واقعة مرت مرور الكرام على الجهاز الإدارى للتعدين وكذلك مراقب لجنة المسابقات .
إنذار مزدوج
الموقف الثانى كان أيضا فى مباراة إنبى، حيث حصل اللاعب حمادة جلال مهاجم الفريق الذى يرتدى القميص رقم 9 على بطاقة صفراء بالخطأ من قبل الحكم أحمد العدوى وكانت البطاقة الصفراء من حق اللاعب إسلام سرى الظهير الأيسر، الذى يرتدى القميص رقم 6، حيث أنذر الحكم إسلام سرى ولكنه سجل الإنذار باسم حمادة جلال .
كرة حمراء
أما الموقف الثالث الذى تعرض له نادى النصر للتعدين فكان فى مباراته مع نادى الزمالك فى الجولة الثالثة من الممتاز على استاد أسوان، حيث لعب الفريق "بكرة حمراء"، وهى أشبه بكرة الثلج، والتى أثارت اعتراض الجهاز الفنى للزمالك واضطرت بعدها إدارة النادى لتغيير تلك الكرة وعدم اللعب بها فى المباريات المقبلة .
طرد 3 من الجهاز الفني
الموقف الرابع وشهدت تلك المباراة أيضا طرد ثلاثى أعضاء من الجهاز الفنى للتعدين، حيث تم طرد حمادة رسلان المدير الفنى وطرد شوقى عيد مدرب حراس المرمى وطرد مدير الكرة .
فضيحة للحكم
أما الموقف الخامس، الذى تعرض له التعدين فهو فى مباراته الرابعة أمام الإسماعيلى باستاد الإسماعيلية حيث قام محمد عواد حارس مرمى نادى الإسماعيلى بتصدى لكرة مهاجم الفريق الغانى باتريك بيده من خارج منطقة الجزاء دون أن يحتسب الحكم شريف حسن أى قرار سواء بخطأ أو القيام بطرد حارس الإسماعيلى ولكنه أمر باستئناف اللعب بشكل طبيعى دون أن يبدى لاعبو التعدين أى اعتراض على تلك الواقعة .
يذكر أن نادى النصر للتعدين يحتل مؤخرة جدول الدورى الممتاز برصيد نقطة واحدة بعد مرور 4 جولات من مسابقات الدورى الممتاز .