قالت داليا زيادة الناشطة الحقوقية، إن الإخوان لديهم علاقات جيدة جداً مع المخابرات البريطانية، وسيتعاملون معها الفترة القادمة كملاذ آمن لهذا السبب، بالإضافة إلى العلاقات التاريخية بين البريطانين والإخوان منذ وقت احتلالهم مصر وبداية نشأة الإخوان، لذلك يستنجدون بها للتحريض ضد مصر .
وأضافت زيادة فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن المجلس الثورى للإخوان لم يدرك بعد أن شروط اللعبة قد تغيرت وبريطانيا لم تعد الأرض الآمنة لهم، فقد تم وضعهم تحت المراقبة بالفعل .
وأوضحت أن مؤتمر الإخوان فى لندن للتحريض ضد مصر، الذى تم خلال الساعات الماضية محاولة للعب على وتر المظلومية السياسية لإعادة كسب وضع أفضل داخل بريطانيا لأنفسهم .