أطلق مقدم برنامج إذاعي أمريكي من اليمين المتشدد مسابقة تحمل شعار “بيل كلينتون مغتصب” قيمتها 100 ألف دولار.
وتعهد أليكس جونز مقدم البرنامج الإذاعي “إنفوورز” على الموقع الإلكتروني الذي يحمل الاسم ذاته، السبت 15 أكتوبر/تشرين الأول، بتقديم ألف دولار لمن يرتدي قميصا يحمل صورة الرئيس السابق بيل كلينتون مع كلمة “اغتصاب”، لمدة 5 ثوان على التلفزيون.
لكنه يعتزم تقديم 5 آلاف في حال ارتدى المشارك هذا القميص أو ما شابه وصرخ أمام الشاشة “بيل كلينتون مغتصب”.
وأليكس جونز هو من مؤيدي المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب الذي سبق أن استضافه في برنامجه، كما أنه يعتبر أن الرئيس باراك أوباما والمرشحة الديمقراطية لخلافته هيلاري كلينتون “مسكونان من الشيطان”.
وقام نشطاء يرتدون قمصانا كتب عليها “بيل كلينتون مغتصب”، بمقاطعة خطاب باراك أوباما الثلاثاء الماضي في ولاية كارولاينا الشمالية، وقد رد عليهم أوباما بسخرية وتهكم.
وتوجه أوباما في أوهايو، إلى نشطاء آخرين بالقول: “إذا كنتم تثقون بهذا الرجل، فاحضروا اجتماعاته، أما أنا، فأثق بمرشحتي”... “يجدر بكم قرع أبواب أخرى، وتكريس وقتكم لأمور أخرى، إلا في حال كنتم تتلقون أجرا للقيام بذلك، ففي هذه الحال، كل يحصل على حصته”
وكشف موقع “إنفوورز” الخميس الماضي، أن حركة “بيل كلينتون مغتصب” تلقى رواجا، مشيرا إلى أنه قدم حتى الآن 80 ألف دولار للمشاركين، من أصل 100 ألف رصدت للحملة.
وقد أطلق جونز هذه المسابقة في 30 سبتمبر/أيلول الماضي، أي قبل نشر شريط مسجل في 7 أكتوبر/تشرين الأول لتصريحات مهينة للنساء أدلى بها دونالد ترامب.