صرح “محمد ثروت سليم” القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، بأن السفارة قامت بتسفير “حسين يوسف عبد الناصر” إلى مصر على الطائرة التي تصل مطار القاهرة مساء اليوم الأحد.
وذكر ثروت - فى بيان وزعته الخارجية - إن والدة المذكورين قامت باللجوء للسفارة لتسفيرهما نظرا للظروف الصعبة التي تمر بها سوريا، ووجود العديد من النقاط العسكرية في منطقة إقامتهم بدمشق، وعلى الفور قامت السفارة بإعداد وثائق سفر مؤقتة لهما، وتسفيرهما على أول طائرة متجهة إلى القاهرة مع تحمل جميع النفقات الإدارية، واستخراج تذاكر السفر لهما.
وأشار القائم بأعمال السفارة المصرية إلى أن وزارة الخارجية قامت خلال العامين الأولين للأزمة السورية بتسفير مجموعات من المواطنين المصريين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن، مشددا على أن البعثة تُتابع بشكل دوري أحوال المواطنين المصريين المتواجدين في سوريا بما في ذلك في المناطق الساخنة، وتتلقى الاتصالات على مدار اليوم لأي مواطن مصري يرغب في العودة، وتقوم بإنهاء إجراءات تسفيره على نفقة الدولة.
كما تمكنت السفارة خلال عام 2016 من تسفير 4 مجموعات من المواطنين المصريين ضمت 56 مواطناً مع أسرهم، بالإضافة إلى 10 حالات أخرى فردية استدعت الضرورة تسفيرهم بشكل فوري.