تحدث الإعلامي ” أحمد موسى ” خلال برنامجه ” علي مسؤليتي ” المذاع علي قناة ” صدى البلد ” الفضائية، على حالة مصر من وقت إنفجار ثورة 25 يناير عام 2011 وما تبعها من إنفلات أمني و إقتصاد منهار، وأوضح أن الهدف كان سقوط الدولة المصرية نفسها وليس إسقاط النظام فحسب.
وتابع ” أحمد موسى ” حديثه، بأن الرئيس ” السيسي ” تسلم مقاليد البلاد وهي في حالة إنهيار تام سواء من الناحية الأمنية ، أو الإقتصادية أو العلاقات الخارجية والدبلوماسية المتوترة مع الدول الأجنبية، وأشار ” موسى ”  أن الرئيس،   ” السيسي ” لم يفرض نفسه على الحكم، إنما الشعب من أتى به وأيده ووقف خلفه.
وأختتم حديثه في هذا السياق بأن السيسي كان بإمكانه أن يحافظ على كل مؤيديه بتنفيذ كل طلباتهم الفئوية، دون النظر لمشاريع أو تنمية إقتصادية، ولكن السيسي فضل أن ينقذ الوطن ويقف ضد أي محاولة لإسقاط الدولة .