قال ” صلاح صبحي ” والد الشهيد ” محمد صبحي ” أحد شهداء الهجوم الإرهابي على سيناء الذي راح ضحيته 12 مجنداً، أن إبنه كان يبلغ من العمر 22 عاماً وأنه تحدث معه لأخر مره منذ أربعة أيام، متمنياً عودة إبنه الأخر بخير حيث أنه مجند أيضاً في منطقة العريش.
وظهر والد الشهيد مع الإعلامي ” وائل الإبراشي ” خلال برنامجه ” العاشرة مساءاً ” على قناة دريم الفضائية في مداخلة هاتفية، وجه فيها رسالة إلى الفريق ” صدقي صبحي ”  وزير الدفاع يطلب فيها بنقل نجله الأصغر من العريش، حيث قال : ” بتمنى أنك تنقل نجلي من العريش كفاية عليا واحد استشهد واحتسبته عند الله شهيد “.
يذكر أن هذا الحادث الإرهابي الذي حدث في مدينة بئر العبد بشمال سيناء يوم الجمعة 14 أكتوبر راح ضحيته 12 شهيداً من القوات المسلحة، بالإضافة إلى عدد من المصابين.