قرر محمود طاهر رئيس النادى الأهلى والجهاز الفنى بقيادة حسام البدرى، عرض كل تفاصيل اللائحة المالية الجديدة الخاصة بفريق الكرة الأول على القائد حسام غالى لإبداء رأيه فيها ليس أكثر ولن يكون هذا الرأى واجب التنفيذ بأى حال من الأحوال وفقًا لمصدر بالنادي، لكنها خطوة معتادة داخل الأندية التى تقوم بإجراء تعديلات أو وضع لوائح جديدة كل موسم .
إدارة الأهلى رأت وجود "خلل" فى اللائحة المالية المعمول بها حاليًا ويتمثل هذا الخلل فى الفارق الكبير بين مكافأة الجهاز الفنى ومكافأة اللاعبين حال الفوز ببعض البطولات، بجانب أن مكافآت الفوز ببطولة مثل دورى الأبطال الأفريقى تصل لـ5 أشهر لأعضاء الجهاز الفنى وهى تفوق بكثير المبلغ الذى يحصل عليه النادى الأحمر من الجهة المنظمة وهى الاتحاد الأفريقي "كاف" وإن كانت الأمور ستختلف فى النسخة الجديدة التى سيحصل فيها البطل على مبلغ 3 ملايين دولار.
وعلم"اليوم السابع"، أن هناك مناقشات جادة واقتراحات من البعض فى الوقت الحالى بضرورة تخفيض أو إلغاء "مصروف الجيب" للاعبين خارج مصر توفيرًا للنفقات وهو أمر لاقى فى ذات الوقت اعتراضًا من الجهاز الفنى خاصة أن موارد النادى جيدة وخزينته تنتعش كل فترة بملايين الجنيهات سواء من عقود الرعاية أو من الأقساط الخاصة ببيع الثلاثى رمضان صبحى وماليك إيفونا وتريزيجيه، فيما تم الاتفاق وبالإجماع على عدم تطبيق اللائحة الجديدة بأثر رجعى وسيتم تفعيلها منتصف نوفمبر المقبل.