بدأت مساء أمس السبت الندوة الثالثة للمهرجان القومي للسينما المصرية في دورته العشرين، التي أقيمت عقب عرض الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة بقاعة سينما الهناجر، وأدارها الدكتور مصطفى فهمي، بحضور صناع الأفلام.

وقالت سما الشامي مخرجة فيلم طب لية من الأول، إن بطل فيلمها لم يكن مضطرب نفسيا ولكنه كان مثل العديد من الشباب يتعامل من خلال حساب فيس بوك وهمي، وان الفيلم كله مجرد حلم ينتهي بصفعة، فالبطل غير راضي عن نفسه ، وينتحل شخصية وهمية حتي يستطيع التعامل مع الناس.

وعن فيلم نازلين التحرير قال المخرج سميح منسي، ان الفيلم عن ثورة الشعب المصري الذي نزل الي ميدان التحرير،وأنه كان متواجدا في ميدان التحرير منذ يوم 25 يناير، وقرر ان يسجل ويوثق هذه الثورة وأنه صور 350 ساعة كاملة حتي يخرج هذا الفيلم.

وعن فيلم زينب قال مخرجه مراد عبد العاطي، إن الفيلم عن كسر القيود، وان بطلة الفيلم تحاول ان تنقل فكرة ان البنت ليست مجرد مشروع زواج، وانما طموح وعقل، وأن زينب بطلة الفيلم استثناء لفتيات الصعيد وأن الفيلم صنع بفرد واحد، برغم الصعوبات التي واجهته.