تعرف على تفاصيل صراع انتخابات اللجان النوعية بالبرلمان

"دعم مصر" يدعم المصريين الأحرار بحقوق الإنسان وينافسه بالأفريقية

معتز محمود وعلاء والى نائبا الائتلاف يتصارعان على رئاسة الإسكان

أحمد سعيد ومحمد العرابى يتنافسان في لجنة الشئون الخارجية

8 نواب إجمالى مرشحي حزب الوفد باللجان النوعية

البرلمان يفتح ملف بدل العدوى للأطباء ونقص التحاليل بالمستشفيات

تشهد اللجان النوعية بمجلس النواب الاثنين المقبل انتخابات ساخنة، على منصب رئيس ووكيل وأمين سر اللجنة وذلك بعد توقف المجلس عن عقد الجلسات لمدة 10 أيام بسبب احتفالية مرور 150 عاما على الحياة النيابية فى مصر.

ووفقا لجدول اعمال المجلس تبدأ جلسة غد "الأحد" بعرض قوائم اللجان النوعية بعد التغييرات التى شهدتها فى ضوء رغبات العضوية الجديدة لأعضاء مجلس النواب، مع فتح باب الاقتراحات والاعتراضات مكتوبة فيما جلسة يوم الاثنين فيتم التصويت على مشروع قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المهاجرين، بشكل نهائى، مع عرض تشكيل قوائم اللجان فى شكلها النهائى، فيما ترفع الجلسة لعقد الانتخابات داخل اللجان النوعية البالغ عددها 25 لجنة، وتعلن نتيجة الانتخابات فى الجلسة المسائية.

وشهدت القوائم شبه النهائية قبل معركة الانتخابات بعض التنسيق بين القوى الكبرى بالبرلمان المتمثلة فى إئتلاف دعم مصر، وحزب المصريين الأحرار، وحزب الوفد، حيث من المنتظر أن يدعم الإئتلاف مرشح الوفد بهاء أبو شقة فى رئاسة اللجنة التشريعية، وأيضا طلعت السويدى فى لجنة الطاقة، كما يدعم أيضا علاء عابد فى رئاسة لجنة حقوق الإنسان.

وعلى مستوى المنافسة بين هذه الأضلاع أيضا ينافس إئتلاف دعم مصر مرشح الوفد المهندس أحمد السجينى، فى رئاسة لجنة الإدارة المحلية باللواء صلاح أبو هميلة، وينافس حزب المصريين الأحرار فى رئاسة لجنة الشئون الإفريقية، حيث يدفع بالنائب مصطفى الجندى فى منافسة اللواء حاتم باشات، فى الوقت الذى ينافس نفسه فى لجنة الإسكان بين النائب معتز محمود، وعلاء والى، وأحمد سعيد، ومحمد العرابى، بلجنة الشئون الخارجية.

وتضم قائمة مرشحي إئتلاف دعم مصر النائب بهاء أبو شقة لرئاسة اللجنة التشريعية بعد تراجع النائب علاء عبد المنعم والنائب حسين عيسى لرئاسة لجنة الخطة والموازنة، واللواء سعد الجمال لرئاسة لجنة الشؤون العربية، والبرلمانى هشام الشعينى لرئاسة لجنة الزراعة.

كما تضم علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار لرئاسة لجنة حقوق الإنسان، والنائب محمد صلاح أبو هميلة لرئاسة لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، واللواء كمال عامر لرئاسة الدفاع والأمن القومى، وهمام العادلى لرئاسة لجنة الاقتراحات والشكاوى، ومحمد على يوسف للمشروعات الصغيرة، ولجنة الطاقة والبيئة لطلعت السويدى.

فى السياق ذاته تضم قائمة المرشحين النائب أسامة العبد للجنة الشئون الدينية، وأسامة هيكل، للثقافة والإعلام، وسعيد طعيمة للنقل والمواصلات، والتضامن الدكتور عبد الهادى القصبى، وجبالى المراغى للجنة القوى العاملة، النائب محمد زكريا محيى الدين لرئاسة لجنة الصناعة، والنائب نضال السعيد بالاتصالات.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تضم قائمة حزب الوفد فى الانتخابات كل من المستشار بهاء أبو شقة للجنة التشريعية، والنائب أحمد السجينى للإدارة المحلية، والدكتور طلعت السويدى لرئاسة لجنة الطاقة والبيئة، وأيضا النائب حسين غيته لوكالة لجنة حقوق الإنسان، والتى تضم كتلة مؤثرة من نواب الحزب، وهانى أباظة للجنة التعليم، وليلى أبو إسماعيل لوكالة لجنة الصحة، وسعد بدير لأمانة سر الإدارة المحلية، وعثمان المنتصر لأمانة سر لجنة الزراعة.

ويناقش المجلس فى جلسته المزمع عقدها الثلاثاء المقبل، طلبات الاحاطة المقدمة من عدد من الأعضاء، فى مقدمتها طلبات الاحاطة والسؤال الموجهين إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء ووزير النقل عن حوادث وسوء حالة الطرق، وطلب الاحاطة الموجه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء ووزير النقل عن حوداث القطارات، المقدم من النائب سعيد حساسين.

كما يناقس المجلس، طلب الاحاطة الموجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير النقل عن خسائر هيئة السكك الحديدية والمقدم من النائب بدوى عبد اللطيف هلال، بجانب مناقشة طلبات الاحاطة الموجه إلى رئيس الوزراء ووزير الصحة عن المشاكل التى تواجه بعض المستشفيات والمقدمة من النواب شريف الوردانى وعمر حمروش ومحمد الحمادى وطارق رضوان، وأيضا طلب إحاطة عن رفض تطبيق بدل العدوى للأطباء، وأيضا نقص التحاليل بالمستشفيات.

وينظر المجلس فى جلسته العامة الثلاثاء، السؤالين الموجهين إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير التربية والتعليم الفنى عن عدم تسليم الكتب المدرسية لتلاميذ الصف الثانى الابتدائى والمقدم من النائب محمد فرج عامر، وإلغاء انتخابات مجالس الامناء والآباء والمعلمين على مستوى الجمهورية والمقدم من النائب عاصم عبد العزيز مرشد.

ويستعرض المجلس، طلبا مناقشة عامة لتحديد موعد مناقشتها مقدمين من النائب ياسر عمر وأكثر من 20 نائبا، عن سياسية الحكومة بشأن الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية حتى يصل إلى مستحقيه، والطلب المقدم من النائب طارق حساسين وعشرين عضوًا عن سياسة الحكومة بشأن إدراة شركات القطاع العام ومعايير اختيار قيادات تلك الشركات.