قال الدكتور مدحت نافع الخبير الاقتصادى، إن الاهتمام الكبير الذي أفرده تقرير فاينانشيال تايمز لاحتلال مصر المركز الخامس عالميا فى مستوى التدفق الاستثمارى لم يحظ به تقرير الأونكتاد الذي أكد ذات النتيجة التي توصل إليها تقرير الدورية وإن كان تقرير الأونكتاد يغطي فترة أقدم نسبيًا لكنه أكثر مصداقية وتخصصًا.

وأضاف نافع فى تصريح لـ"صدى البلد" أن تقرير الفاينانشيال تايمز يصدر عن الذراع البحثي لها والمسمى FDI Intelligence وهذا النوع من التقارير عادة ما يعتمد على مسوح surveys يتم توزيعها على عدد كبير من الدول وتقوم كل دولة بالرد على المسح الموجه إليها وتعد نتيجة ترتيب الدولة محصلة مباشرة لإجاباتها لذلك فالتقرير يمكن رده مباشرة إلى ردود وزارة الاستثمار .

وأوضح نافع أن ما يبرر هذا الارتفاع في التدفقات الاستثمارية هو استقرار الحالة الأمنية وعودة بعض الاستثمارات المنسحبة في وقت سابق فضلًا عن اكتشافات الغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

جدير بالذكر أن صحيفة الفاينانشيال تايمز، أعلنت أن مصر قفزت 10 مراكز دفعة واحدة في تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة لعام 2016 و واحتلالها المركز الخامس عالميا هذا العام مقارنة بالمركز الـ15 العام الماضي.