وزير البيئة: المصنع سيساهم فى القضاء على ظاهرة حرق قش الأرز

محافظ البحيرة: مصنع الورق برشيد نتيجة العلاقات الوطيدة بين مصر والصين

شهدت محافظة البحيرة يومى 12 ،13 من شهر أكتوبر الجارى مراسم توقيع أكبر صفقة استثمارية لإنشاء مصنع لإنتاج الورق من قش الأرز بالمنطقة الصناعية برشيد باستثمارات صينية تقدر بمليار و250 مليون جنيه على مساحة 128 فدانا وتوفر 350 فرصة عمل مباشرة بالإضافة إلى أكثر من ألف فرصة عمل غير مباشر.

وشهد الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة والدكتور خالد فهمى – وزير البيئة مراسم توقيع عقود الشراكة بين مؤسسة الأهرام المصرية برئاسة الدكتور أحمد السيد النجار رئيس مجلس الإدارة وليو جي رئيس مجلس ادارة شركة انيانج هوسن بيبر ليميتد إحدى كبرى الشركات الصينية العاملة فى مجال صناعة الورق لإنشاء مصنع لإنتاج الورق من قش الأرز بالمنطقة الصناعية برشيد باستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية بالموجات فوق الصوتية وذلك بالمنطقة الصناعية بمدينة رشيد على مساحة 128 فدانا وباستثمارات تبلغ مليارا و250 مليون جنيه وتوفر 350 فرصة عمل مباشرة بالإضافة إلى أكثر من ألف فرصة عمل غير مباشر.

وأكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، أهمية المشروع الذى سيساهم فى القضاء على ظاهرة حرق قش الأرز وتفادى الجوانب السلبية له وتحقيق الاستفادة القصوى من جميع الموراد وخاصة المخلفات الزراعية مشيرا إلى أن جهاز شئون البيئة يقدم كل اوجه الدعم لمثل تلك المشروعات والصناعات.

فيما شدد الدكتور أحمد النجار على دور مؤسسة الأهرام باهمية العمل على تنمية ودعم الاقتصاد المصرى من خلال المشروعات الاقتصادية التى تنفذها المؤسسة مشيرا أن هذا المشروع العملاق يعد نتاج للشراكة والعلاقات المصرية الصينية ذات البعد التاريخى والتى وصلت الى علاقات استراتيجية اسس دعائمها كل من الرئيس عبد الفتاح السيسى مع رئيس جمهورية الصين مؤكدا على التعاون الكامل بين المؤسسة ومحافظة البحيرة ووزارة البيئة والشركة الصينية للخروج بمشروع عملاق يؤكدا ريادة مصر فى تلك الصناعة وسيسهم فى تلبية الاحتياجات المحلية من الورق.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة على أهمية تشجيع وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية وتذليل ما يعترضها من معوقات لدفع عجلة التنمية واحداث رواج اقتصادي فى ظل مناخ استثماري جاد وبناء يساهم فى ايجاد فرص العمل المناسبة للشباب ورفع معدلات دخولهم بمدن ومراكز المحافظ مشيرا إلى ان هذا المشروع يعد من اهم نتائج و ثمار العلاقات الوطيدة بين مصر والصين بعد تنامى العلاقات بين البلدين وتفعيل التبادل التجاري والزيارات بينهم.

وأوضح سلطان بأن محافظة البحيرة واعدة استثماريًا وتتوافر لديها كافة المقومات الاستثمارية الزراعية والصناعية والتجارية والسياحية ، لافتًا الى ان المنطقة الصناعية برشيد تتميز بقربها من الطريق الدولي الساحلي والبحر المتوسط مما يسهل عملية النقل والمواصلات ، كما ان مدينة رشيد بها العديد من الأيدي العاملة المدربة وتشهد تطورًا كبيرًا فى تطوير البنيه التحتية والارتقاء بمرافقها ، بالإضافة الى ان محافظة البحيرة تقوم بزراعة اكثر من 166 الف فدان من محصول الارز سنويًا تنتج أكثر من 500 الف طن من قش الأرز مما يضمن سد احتياجات المصنع من المواد الخام.

فيما أضافت المهندسة نادية عبده نائب محافظ البحيرة بان مصنع الورق سينتج 300 الف طن من لب الورق و100 الف طن من الورق ويوفر العملة الصعبة والتى تقدر بـ 1,3 مليار دولار سنويا قيمة استيراد الاوراق بالاضافة الى توفير 400 فرصة عمل مباشرة بالاضافة الى 700 فرصة غير مباشرة لافتة إلى أن المشروع صديق للبيئة وسيقضى على ظاهرة حرق قش الارز بالمحافظة والمحافظات المجاورة كما سيسهم فى رفع دخل مزارعى الارز لافتة الى انه تم اختيار مكان المصنع برشيد لقربها من الاسكندرية وكفر الشيخ.