أفاد مصدر مطلع من داخل مدينة الموصل العراقية الاثنين بأن تنظيم “داعش” قام بإعدام ثمانية من عناصره الفارين من معارك جزيرة الخالدية (شرق الرمادي مركز محافظة الأنبار) بواسطة غاز الطبخ.
وقال المصدر في تصريح لـ”السومرية نيوز″ إن “تنظيم داعش قام بإعدام ثمانية من عناصره الفارين من معارك جزيرة الخالدية، الذين توجهوا إلى مدينة الموصل”، موضحا أن “المحكمة الشرعية التابعة للتنظيم أصدرت حكما بإعدامهم عن طريق وضعهم مقيدين داخل سيارة محكمة الغلق وفتح أنبوبة غاز طبيعي داخلها، مما أدى إلى اختناقهم على الفور”.
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “أغلب المعدومين من جنسيات عربية وأجنبية”، مشيرا إلى أن “عملية الإعدام تمت أمام أنظار جمع من الأهالي في الموصل”.
وقال متابعون إن التنظيم، الذي عانى في الآونة الأخيرة من هزائم في عدة مدن عراقية، يتخذ إجراءات من شأنها ترهيب عناصره التي تفكر بالهروب أو الانسحاب من المعارك.