قال صلاح صبحي، والد الشهيد محمد صلاح، أحد شهداء الحادث الإرهابي في شمال سيناء، إن آخر مكالمة تلقاها من نجله كانت منذ 4 أيام، مشيرا إلى أن نجله كان لديه عزيمة ولا يخاف من الموت.

وأضاف والد الشهيد في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج «العاشرة مساء» المذاع على فضائية «دريم» أن نجله كان يقول له دائما أنه سيموت شهيدا، مشيرا إلى أن لديه نجلا آخر في العريش على بعد 50 كيلو من المكان الذي استشهد فيه شقيقه.

وناشد والد الشهيد محمد صلاح، قيادات القوات المسلحة، أن يتم نقل نجله من العريش، لأي مكان آخر قريبا منه.