تخلص فنى بشركة مياه الشرب بمدينة القرنة غربى محافظة الأقصر من صديقه وقتله بطلقتين من سلاح نارى كان بحوزته وألقاه فى مرشح قريب من الشركة، وذلك لوجود علاقة شذوذ جنسى بينهما ودخولهما فى خلاف شخصى، وألقى رجال الشرطة القبض على القاتل وحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة التى تولت التحقيق .
بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى اللواء عصام الحملى مدير أمن الأقصر بلاغاً من غرفة عمليات النجدة يفيد بالعثور على جثة لأحد الأشخاص ملقاة داخل غرفة مرشح "مياه الغابات" الكائن بالطريق الصحراوى الغربى بناحية سيول الملاحة دائرة مركز القرنة، وبانتقال رجال المباحث لموقع الحادث تبين أن القتيل "ع.ع.أ" 30 سنة عامل بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالقرنة، وبها إصابات عبارة عن طلق نارى أعلى الكتف الأيسر وآخر بالبطن .
تم إخطار النيابة العامة والتى أمرت بانتداب الطبيب الشرعى لإجراء الصفة التشريحية على جثة المتوفى، وتكليف خبير الأدلة الجنائية بمصلحة الأدلة الجنائية بالأمن العام لعمل المعاينة الفنية على محل الواقعة، ونظرا لما ينطوى عليه الحادث من خطورة إجرامية تمثلت فى الاعتداء على النفس وإثارة الذعر بين الأهالى لبشاعة ارتكاب الواقعة، وما يعكسه من آثار سلبية على المواطنين بالأمن والطمانينة، تم تكليف إدارة البحث الجنائى بسرعة التحرى عن الواقعة وظروفها وملابساتها وكشف غموضها وضبط مرتكبيها والسلاح المستخدم .
وعلى الفور قامت إدارة البحث الجنائى بالاشتراك مع فرع الأمن العام بالأقصر، بوضع خطة بحث وتشكيل فريق بحث من ضباط إدارة البحث الجنائى وضباط مباحث مركز القرنة، تحت إشراف اللواء زكى مختار مدير إدارة البحث الجنائى، حيث أسفرت عن أن مرتكب الواقعة "ا.ث.م" 44 سنة فنى تشغيل بشركة مياه الشرب والصرف الصحى، وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تمكن فريق البحث من ضبط المتهم .
وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بارتكابه الواقعة، وأضاف بارتباطه بعلاقة جنسية شاذة مع المجنى عليه فقام بالتربص به بمحل عمله، وقام بالإطلاق عيار نارى صوبه من سلاح نارى فرد روسى محلى الصنع كان بحوزته، مما دعا المجنى عليه إلى الدفاع عن نفسه بضربه بفأس كانت بجواره، ما أحدث إصابته بالرأس فأطلق عليه عيار نارى آخر بمنطقة الكتف للتأكد من مفارقته للحياة، وأرشد عن السلاح النارى المستخدم فى الواقعة .