قال الإعلامى أحمد المسلمانى، إن المملكة العربية السعودية دولة شقيقة، وعلاقتنا بها أيا كانت الاختلافات هى علاقة إستراتيجية كانت وستظل قوية، مشيرا إلى أن البلدين ركيزة أساسية فى الأمن القومى العربى، كما أن الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، من أعظم أصدقاء الدولة المصرية.
وأضاف الإعلامى، خلال تقديمه برنامج الطبعة الأولى، أن الشعب المصرى لن ينسى على الإطلاق المواقف الرائعة للمك الراحل، لكن ما يشاع فى الأوساط السياسة، أن مصر استئذنت السعودية قبل ثورة 30 يونيو، ليس صحيحا، لافتا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أوضح فى الندوة التثقيفية، أن الدولة لم تخطر على الاطلاق أى دولة أخرى بشأن الثورة.
وأشار المسلمانى، إلى أنه التقى الأمير متعب بن عبد الله نجل الملك الراحل، وقال له إن والده يطيل السجود والدعاء لمصر، وذلك وقت حكم جماعة الإخوان، ومعنى ذلك أن الملك عبد الله كان يدعو لمصر أن تخرج من ذلك الحكم ويطيل السجود لتجاوز المحنة، وكل التقدير لذكرى الراحل الملك عبد الله، الذى علم بأحداث ثورة يونيو من التليفزيون.