أكد مراسل وكالة "سبوتنيك" اليوم، أن اللقاء الدولي حول سوريا في لوزان انتهى، وبدأت وفود الدول بمغادرة غرفة الاجتماع تباعًا، وأكد مصدر في أحد الوفود أنه من غير المخطط إصدار إعلان مشترك عقب اللقاء.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد انتهاء الاجتماع، أن المشاركين في اللقاء حول سوريا ناقشوا عدة أفكار مثيرة للاهتمام، وأنهم اتفقوا على مواصلة الاتصالات في أقرب وقت ممكن.

وقال "لافروف": "توجد عدة أفكار ناقشناها اليوم في هذه الدائرة، التي تمثل دولا ذات نفوذ كبير، بإمكانها التأثير على الوضع، والاتفاق على مواصلة الاتصالات خلال الأيام القليلة القادمة، أملا بالتوصل إلى اتفاقيات معينة من شأنها أن تساهم في تقدم التسوية".

وأضاف وزير الخارجية الروسي أن المشاركين في اللقاء الدولي حول سوريا دعوا لبدء العملية السياسية في سوريا "في أسرع وقت".

وقال "لافروف": "بالتأكيد دعونا لبدء العملية السياسية دون مماطلة في أسرع وقت".