أعلن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي السيناتور فكتور أوزيروف أن موسكو تخطط لتنظيم لقاء خلال الأسابيع المقبلة يجمع ممثلي حوالي 800 بلدة وقرية سورية أعلنت انضمامها إلى الهدنة.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن السيناتور فكتور قوله، بعد اللقاء مع قائد مركز المصالحة الروسي بقاعدة حميميم سيرجي تشفاركوف، إن الجانب الروسي سيبذل كل الجهود لكي يستمر نظام الهدنة أطول فترة ممكنة ولكي لا تحدث أية مواجهات مسلحة بين مختلف الفصائل.

وأوضح أنه خلال اللقاء سيتم التوقيع على وثيقة يقوم فيها كل طرف بسرد وجهة نظره من الهدنة، كاشفا أن وفد مجلس الاتحاد الروسي زار سوريا أمس الجمعة.

وضم الوفد البرلماني برئاسة أوزيروف كلا من النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع المذكورة أعلاه يفجيني سيربرينيكوف، ونائب رئيس اللجنة موخاربيك ديديجوف، وعضوي اللجنة أولغا كوفيتيدي والكسندر سوفوروف.