في لقاءه مع الإعلامي حمدي رزق ضمن برنامجه المذاع على فضائية صدى البلد أكد نقيب الزبالين شحاتة المقدس استعداده التام للقضاء على القمامة الموجودة في مدينة القاهرة بالكامل لتتحول بذلك إلى مدينة جميلة ونظيفة، وشبهها المقدس بالعاصمة الفرنسية باريس.
وخلال اللقاء صرح نقيب الزبالين أن الوقت الذي يلزمه لتحويل القاهرة بما تحتويه من قمامة في شوارعها وأحياءها المختلفة إلى أنظف وأجمل المدن خلال مدة زمنية تبلغ 30 يوم فقط، كما أكد على امتلاكه القدرات والإمكانيات والخبرة العالية التي تؤهله لحل المشكلات والأزمات المختلفة في زمن قياسي وخاصة مشكلة القمامة.
وقال النقيب أن مهنة جمع القمامة قد ورثها من والده أثناء صغره، كما قام بالجلوس مع الخبير الأمني مجدي البسيوني رئيس هيئة النظافة وقاموا بتقسيم القاهرة إلى مربعات وكل مربع إلى ثلاثة آلاف وحدة سكنية، وقاموا بإسناد مهمة النظافة لكل وحدة إلى عامل النظافة الذي قام بورث المهنة عن والده منذ عام 1948.
وأشار المقدس في حواره مع الإعلامي حمدي رزق في برنامجه “نظرة” أن الأزمة التي حدثت في مصر وجعلت القمامة متراكمة بهذا الشكل القبيح في الشوارع هو بسبب استغناء الدولة عن موظف جامع القمامة وذلك لصالح شركات أجنبية، وقد حدث ذلك عام 2002 ومن وقتها والمشكلة في تزايد.