شن الإعلامي عمرو الليثي هجوماً شديداً على حكومة شريف إسماعيل رئيس الوزراء، وذلك بسبب أزمة الدولار التي اشتعلت مؤخراً، وتخطيه لحاجز الـ 15 جنيه لأول مرة في تاريخة.
وقال الليثي متسائلاً “الدولار فين يا حكومة، الحكومة جابت (السكر) للمواطنين بسبب اختفاء السلع الغذائية، كل دول العالم بها إدارة للأزمات ولكن في مصر لا توجد أي إدارة ولا يوجد بها سوى الأزمات فقط، متسائلًا: “طب فين السكر يا حكومة، أهو ده الحاجة الوحيدة اللي بيحلي المرار”.
وبعد هذا الهجوم الذي شنه عمرو الليثي على الحكومة، وبعد فيديو سائق التوك توك الذي أثار ضجه كبيرة في الشارع المصري، توقف اليوم برنامج عمرو الليثي، وأصدرت شبكة الحياه بياناً رسمياً بذلك.