قال الإعلامي أحمد موسى، بأن جهاز المخابرات العامة كشف خلال الساعات الماضية عن خطة، لاغتيال عبدالفتاح السيسي، وبعض الشخصيات العامة.

وأشار خلال تقديمه برنامجه "على مسئوليتي"، والمذاع على قناة صدى البلد الفضائية، إلى أن "حادث الهجوم الذي استهدف كمين الجيش في شماء سيناء كان مخططًا له أن يكون في القاهرة، وليس في السويس، وأن يتم اغتيال رموز كبيرة جدًا في الدولة، وشخصيات معروفة وقريبة من الرئيس السيسي".

وأضاف بأن المخابرات العامة، اكتشفت مخطط اغتيال الرئيس السيسي، خلال 10 أيام من اليوم الحالي، ولكن بحمد الله وبفضل جهود الأمن المصري، تم كشف المخطط الإرهابي وتم إحباطه.

وأكد موسى بأن السيسي مستهدف، لأنه قرر أن تكون مصر قرارها مستقرًا ولا تتبع أحد، ورفض إنشاء أي قواعد أميركية في مصر، كما رفض مبارك من قبله، وفقًا لقوله.