انتهى الاجتماع الدولي في لوزان بسويسرا لحل الأزمة السورية دون التوصل لحل قاطع للأوضاع هناك، مع التركيز في مباحثاته على مقترحات المبعوث الاممي ستيفان دي ميستورا الخاصة بسحب مقاتلي فتح الشام من حلب مقابل وقف النار.
أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أن المشاركين في اجتماع لوزان حول سوريا يعملون بشكل دءوب على معالجة الوضع في سوريا.
وقال مسئول في الخارجية الأمريكية: “إنه لا يتوقع الخروج بأي إعلان مهم مع نهاية اليوم بخصوص اجتماعى لوزان لبحث الأزمة السوري”.
من جانبه، قال وزير الخارجية العراقي خلال مشاركته بالاجتماع: “إنه من الضروري القيام بمبادرة جديدة لحل الأزمة السورية”.
وبدأت في مدينة لوزان السويسرية محادثات حول سوريا، ويسعى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للتوصل إلى مسار جديد للسلام بعد أن فشل في تأمين وقف لإطلاق النار في محادثات مباشرة مع روسيا.