أكد بشير حسن، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إن جزيرتي تيران وصنافير موجودتان بالمناهج المصرية، لافتًا إلى أن تبعية هاتين الجزيرتين لم تنسب لأي دولة حتى الآن سواء لمصر أو للملكة العربية السعودية، لحين صدور قرار حاسم بشأنهما.
وأشار “حسن”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “أوراق الأسبوع”، المذاع على قناة “العاصمة الجديدة”: المحكمة هي التي من شأنها تحديد تبعية جزيرتي تيران وصنافير وليست وزارة التربية والتعليم، مؤكدًا أنه لن يتم التغيير في الخرائط الخاصة بمناهج التربية والتعليم.