أكد محمد علي مصيلحي وزير التموين أن الدولة تحارب الاحتكارات في جميع السلع وأنها تدخلت لتوفير سلعة السكر بعد إحجام القطاع الخاص عن تدبير احتياجاته وقامت الحكومة بتعاقدات خارجية لاستيراد كميات من السكر للوفاء باحتياجات المواطنين، مشيرا إلى ضرورة التزام المواطنين بالحصول على مستحقاتهم من السلع التموينية وخاصة السكر.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء عقب انتهاء أعمال المجلس إن الحكومة تدعم كل كيلو سكر بـ٨٥ قرشا وقامت بتثبيت سعر السكر في بطاقات التموين بخمسة جنيهات وخارج البطاقات بستة جنيهات، مشيرا إلى أنه يوجد ٢٥ الف بقال تمويني يتم خدمتهم من خلال شركتي جملة تابعتين للدولة.

وأوضح أن أرصدة السلع آمنة ويوحد احتياطي من السكر يكفي أربعة أشهر، وتوجد احتياطات من الزيت ستة أشهر، والقمح لمدة أربعة أشهر ونصف، وتوجد تعاقدات مع دول الجوار لتلبية احتياجات البلاد من اللحوم حتى ٣٠ يونيو ٢٠١٧ ومن الدواجن توجد احتياطات تكفي عشرة أشهر.

وقال إن رئيس الجمهورية وجه بتدبير احتياطٍ للدولة من جميع الأصناف يكفي لمدة ٦ أشهر ، مشيرا إلى أنه لا توجد مشكلة في توافر العملة وأن البنك المركزي وفر احتياجات العملة الصعبة ، مطالبا الموطنين بعدم الحصول على اكثر من احتياجاتهم.

واوضح أن هناك خطة لتطوير ٦٠٧ مجمعات استهلاكية تشمل الشركات التابعة لها المجمعات وهي النيل وإسكندرية والأهرام كما تعمل على الارتقاء بها لمستوى السلاسل التجارية.